تكحيل الحجر

تتكون الكحلة المستخدمة في ملء الفراغات من الكلس المطفأ بشكل مسبق لمدة شهر, و الرمل النبكي الناعم, الغبرة والاسمنت الأبيض حسب الطلب بالإضافة إلى الماء حتى الوصول إلى اللدونة المطلوبة.
یتم تحضير الكلس على الشكل التالي: یتم إخراج الكلس من التنور, ثم غمره في خزان مملوء بالماء حتى یبرد لدرجة
آافية للتعامل معه, و یجب توفير آمية زائدة من الماء من أجل تغطيته آلياً.
یترك الكلس ضمن الخزان لمدة لا تقل عن 24 ساعة و خلال ذلك الوقت یجب أن یتم تدویره و تقطيعه و تحریكه بقوة على فترات منتظمة, بعد إزالته من الخزان یتم التخلص من القطع الكبيرة الغير محترقة و یمرر الكلس عبر منخل لا یزید قطر فتحاته عن 1 مم, العجينة المصنوعة حدیثاً یجب أن تخزن تحت الماء لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع إلى شهر قبل الاستخدام.

مواد الملاط – الطبيعة و التواجد( ضمن أي شكل)
إن المادة الرابطة في الحشوة المستخدمة في التكحيل هي الكلي أو الاسمنت.
مواد الملاط – قياس نسبة حبيبات مواد الملاط
إن نسبة الرابط إلى الحشوة هو حوالي 1/3 , و تشكل 30% من الحجم تقریباً.
عيار الطبقة النهائية

تتألف الكحلة من:
– / 1 / مقدار من الكلس المطفأ.
– / 2 – 1.5 / مقدار من الرمل النبكي الناعم دون 5 مم.
– / 1.5 / مقدار غبرة.
– في بعض الحالات 10% اسمنت أبيض حسب الطلب في حالة الحجر الطري, و 20% في حالة الحجر
القاسي.
– ماء, حتى الوصول إلى اللدونة المطلوبة.

الأدوات
تستخدم في عملية التكيل الأدوات التالية:
– عمود تنظيف معدني لا تتجاوز قطره عرض الحل( في حالة الفراغات الضيقة), لإزالة المونة القدیمة من
الفراغات.
– إزميل و مطرقة صغيرة ( في حالة الفراغات العریضة), لإزالة المونة االقدیمة من الفراغات.
– فرشاة بلاستيكية.
– مالة خاصة لوضع الكحلة.
– حزازة.

بشكل عام تسبق عملية تنفيذ الكحلة, عملية تنظيف و إزالة الكحلة القدیمة المتداعية إن وجدت, مع ملاحظة عدم إزالة المونة الأصلية ما لم تكن متداعية و تتعرض للتكسر متحولة إلى
مسحوق, و بشكل عام فإن إزالة الكحلة من الفواصل یكون على مرحلتين:
.1 إزالة الطبقة الخارجية بالأدوات اليدویة فقط.
.2 إزالة البقایا من عن الأحجار و الفواصل بين الأحجار:
– إذا آانت الكحلة قاسية و المسافة الفاصلة بين الأحجار صغيرة, یفضل ترك آثار الكحلة مكانها فإن إزالتها ستسبب أضرار و تشویه للحجارة و الكحلة.
– أما إذا آات المسافة الفاصلة بين الأحجار تسمح بإزالة بقایا الكحلة, فإن ذلك یتم باستخدام إزميل دقيق ذو نهایات من مادة التنجستين إذا أمكن أو أجزاء من نصلة أي منشار معدني.
إذا آانت الفواصل ضيقة 1 مم أو أقل فإن إزالة الكحلة یمكن أن تسبب ضرراً للأحجار. و بشكل عام فإن التنظيف یكون إلى عمق یتراوح بين / 3 – 2.5 / مرات عرض الحل.
إعادة التكحيل:
– قيبل إعادة التكحيل لابد من إزالة جميع الأتربة و البقایا الناتجة عن عملية الحفر من الفاصل بواسطة الفرشاة البلاستيكية, و هذا أفضل ما یكون في حالة الجفاف لتجنب تحول
التراب إلى طين یصعب التخلص منه.
– یتم ترطيب الفاصل بواسطة مرش ماء یدوي و یعاد ارش عدة مرات إلى الوقت الذي یخرج فيه الماء من الحجر بدل النفوذ إليه.
– یتم إجراء اختبار الكحلة على مساحة 1 م2 للتأآد من توافق لون الكحلة مع الحجر و تترك لبضعة أیام ثم تقارن مع عينات الكحلة القدیمة.
– تتم أعمال الكحلة من الأعلى إلى الأسفل.
و بشكل عام تنفذ الكحلة العریضة على 3 مراحل على الأفل على أن یتم البدء بكل مرحلة بعد التأآد من تصلب المرحلة التي تسبقها , مع التأآد من التحشية التامة.
أما الكحلة الضيقة فهي على مرحلتين.
– في حالة الكحلة الغاطسة فإنه یتم تغطيس سطح الكحلة عن وجه الحجر بمقدار 3 مم تقریباً. أما في حالة الكحلة النافرة فتبقى سویة الكحلة مع سویة الحجر, مع التأآيد على
المحافظة على سویة واحدة للكحلة ما أمكن.
– عندما تكون الفواصل عریضة و خالية من المونة لعمق معتبر یجب استخدام قضبان الرص. حيث توضع أجزاء من المونة الجافة في الفاصل و تدك بواسطة القضبان و
المطارق حتى تصل إلى العمق, و عندما یتصلب سطح المونة تتم معالجة سطحه بحيث یتم آشف البحص.
– یتم إنجاز السطح بمساعدة فرشاة قاسية من النایلون و یجب اتخاذ العنایة لتجنب حدوث الخدوش المنتظمة على سطح المونة.
– یتم تنظيف سطح الحجر من المونة الزائدة باستمرار بعد مرور ساعة على الأقل على عملية التكحيل.
– یمسح سطح الكحلة بواسطة الإسفنج و الماء لتحقيق الخشونة المناسبة.
– تتم سقایة الكحلة المنفذة مرتين یومياً على الأقل و لمدة / 10/ أیام.
الشروط الخاصة:
– یمنع استخدام المونة التي مضى عى جبلها اآثر من ساعة واحدة.
– یتم تكحيل الحل الواحد بشكل آامل و دفعة واحدة.
– لا یسمح بتكيل الحجر في أیام البرد الشدید و الصقيع.
في الطقس الحار تغطى المونة الحدیثة بطبقة من الخيش الرطب
المظهر
الملمس و التلوين
إن الكحلة بشكل عام تتكون من الاسمنت, الرمل و مطحون الحجر و هذه المكونات تعطينا لوناً أبيض إلا أنه و في بعض الأحيان یستخدم صباغ بنسب تحدد أثناء التنفيذ. و تجرى تجربة
الكحلة على مساحة 1 م2 من الجدار للتأآد من مدى مطابقة اللون للكحلة الأصلية إن وجدت.
الاختلالات التي تصيب الكحلة نتيجة قدمه ا
المتعلقة بالمادة و بالشروط المناخية:
تتأثر آحلة الحجر بالطقس الخارجي و الظروف المناخية و تؤدي الرطوبة في بعض الأحيان إلى تشقق الكحلة و تساقطها.
المتعلقة بالتقنية:

الصيانة:
إذا آانت الكحلة بحالة جيدة أو غير متساقطة فلا یجب استبدالها لأنها جزء من تاریخ المبنى و تعطي فكرة عن مواد البناء التي آانت مستخدمة في ذلك الوقت, أما إذا آانت هناك حاجة
لاستبدالها تكون بإزالة المونة القدیمة أولاً بطرق دقيقة ثم وضع الكحلة الجدیدة.
الاستخدام, التطور, التحول
نماذج الأبنية

إن تكحيل الفواصل الحجریة هو تطور حدیث نسبياً, ففي الزمن الذي أنشئت فيه الأعمال الحجریة آانت الجدران تنفذ دون تكحيل, و آانت فواص و مرتكزات الكتل الحجریة تدهن بالمونة
ثم توضع الأحجار في أماآنها و تتم إزالة المونة الغاطسة, و قد أدى ذلك دائماً إلى انتشار المونة فوق سطح الأحجار في الفواصل الشاقولية و في الوصلات الأفقية.
فترة ظهور التقنية / فترة استخدام التقنية- استخدام معاصر للتقنية أو زائل
و بشكل عام یمكن أن نحدد بدایة استعمال الكحلة في العصر المملوآي حيث لوحظ في أوائل العصر المملوآي استخدام صفيحة الرصاص بين القطع الحجریة. في نهلية نفس الحقبة بدأ
استعمال المونة في تعبئة الفواصل بين الأحجار.
و لا تزال هذه الحرفة مستعملة حتى وقتنا الحالي و ظهرت منذ حوالي 20 سنة الكحلة الغاطسة لكي تعطي نظافة أآثر للحجر.
أسباب اختفاء أو تغير التقنية
التطورات و التحولات

المواد:
تستخدم حالياً في التكحيل ” الساتو” و هي أآياس تراب خشن و ناعم معالجة یتم خلطها مع بعضها, ثم تخلط مع مادة (بوندي) و هي عبارة عن مادة سائلة لزجة بلون أبيض فتكون النتيجة
هي آحلة بلون الحجر, في بعض الحالات یكون لون الحجر اصفر, عندها تحضر( إغرة) و هي مادة من قشر الرمان بمقدار ضغير لتعطي لون صفار الكحلة المتناسب مع الحجر.
المظاهر التقنية:
إن تقنيات وضع الكحلة هي ذاتها حتى الآن.

Write a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *